الاثنين، 23 مايو 2011

الخلافة العسكرية

-عزيزى القارئ انه يوم 23|5 يوم أنتقاد المجلس العسكرى وتبنى هذه الفكرة المدونين المصرين بعد التعميم والتلميع الأعلامى لصالح المجلس العسكرى !! وكسر حاجز الخوف والخط الأحمر 





-لماذا المجلس الأعلى للقوات المسلحة ؟ خط أحمر؟ عندما تولى المجلس العسكرى حكم البلاد يعرف تماماً انها سلطة سياسية تيتح لنا جميعاً انتقاد أدائها السياسي وهذا يعنى اننا بعيدين كل البعد عن الهجوم على المؤسسة العسكرية كاكل !!

-عندما تنحى مبارك الرئيس المخلوع وتخلى عن السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة واجتماع هذا المجلس برئاسة وزير الدفاع محمد الطنطاوي بدلا من رئيسه المباشر الرئيس مبارك، يعني أمر واحد لا أكثر أن الجيش بدأ يتدخل في الشؤون السياسية وتحول من موقف الحياد السلبي إلى موقف التدخل المباشر !


-لكن بلا شك أن تدخل الجيش وإجبار الرئيس المخلوع مبارك على التنحي، جاءت في إطار صفقة سياسية غامضة ستظهر الأيام والشهور القادمة حقيقتها، فالرئيس مبارك لم يتنازل أو يتنحى بإرادته كما يتصور البعض أو كما حاول الإعلام المصري والجيش إظهار ذلك!! بل تمت العملية وفق صفقة سياسية بين المؤسسة العسكرية والنظام، بحيث يعلن نائب الرئيس تنحي مبارك عن الحكم وتسليم السلطات السياسية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، مقابل ضمانات معينة، اعتقد أن أهمها :

1- ضمان حياة الرئيس مباركو أسرته وتأمين خروجهم من البلاد.
2-أن تظهر عملية نقل السلطة بشكل سلمي أمام الإعلام العالمي، بحيث يبدو وكان الرئيس تنازل عن الحكم لمصلحة الشعب المصري، وانه استقر في قصره بشرم الشيخ ولم يهرب أو يخرج من البلاد !! وهو الأمر الذي أكده الإعلام المصري أكثر من مره بعد إعلان التنحي.
3- عدم ملاحقته وأسرته بأي قضايا فساد مالي.
4- التغاضي عن قضية ثروته التي أثارها الإعلام الغربي قبل أيام .
5- الاحتفاظ بممتلكاته العقارية في مصر والممثلة في القصور والأراضي التي تملكها الرئيس مبارك وأسرته بطرق غير مشروعه خلال فترة الحكم.

-أرى ان هناك بعد المؤشرات الواضحة والتى قد يلاحظها البعض ان هناك تواطئ كبير فى محاكمة النظام السابق ورموزه لكن هناك شيئاً أتوقعه بمثابة شعور سياسي ان المجلس الأعلى سيقتل مبارك وتأتى قصة موته جراء أزمه قلبية مزمنة او عوقة صحية حادة مبارك سيفضح مسئولين كبارا إذا دخل السجن 

-المعضلة الرئيسية الأن التي تواجه الثورة اليوم هي: إلي جانب من يقف الجيش؟ هل يقف إلي جابب الثورة أم الثورة المضادة؟ بمعنى آخر، هل "الجنرالات" أو القادة العسكريين الذين عينهم الديكتاتور مبارك في المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحالي بجانب الشعب المصري أم بجانب النظام القديم؟

-أعتقد ان 25 يناير هى حتى الأن بمثابة إنتفاضة إصلاحية لكنها جاءت متأخرة لانها يجب ان تكون سنة 1952 جراء الأنقلاب العسكرى الذى من العار ان يطلق عليها أسم ثورة بمساواة بثورتنا نحن المدنيون وهنا تأتى الحقائق ان انتفاضة 25 يناير جاءت للأزالة حكم العسكر من البلاد .. نعم هناك مجلس عسكرى ولكن الثورة والضغط مستمرة ولن تتوقف الا ان نطمئن على استلام السلطة لرئيس مدنى منتخب.

--تردت كثيراً على أختيار عنوان التتدوينة بأسم "الخلافة العسكرية" حيثُ اننى لدى شعور قوى ان كانت ان لم تأتى إنتفاضة الغضب !(عذراً تتدعى انتفاضة لأنها لم تكتمل مطالبها كاثورة وعلى الثورة ان تستمر) كان يتبابنى شعور قوى ان توريث جمال مبارك الحكم سيحدث انقلاب عسكرى وهنا تكتمل الخلافة منذو 1952 حتى الأن  «ويكيليكس»: طنطاوي كان مستاءً من جمال مبارك وهدد بانقلاب لتصحيح الأوضاع وهنا جعلت من عنوان المدونة "الخلافة العسكرية"

ولى تتدوينة أخرى فى وقت لاحق إن شاء الله لازم قلمى يشتاق للكتابة أكثر والله الموفق 


هناك 13 تعليقًا:

  1. مع احترامي لطرحك يا احمد واتفاقي معك بل وانا في حيره اشد من الموقف من المجلس العسكري وحقيقه الصفقه التي تمت بينهم في الظلام الا انني اعتقد ان ما حدث في 23 يوليو كان ثوره وان كات قد بداء كانقلاب الا ان ما حدث ان خرج الشعب متحدا معها ومستفيدا من نتائجها السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه فاصبحت ثوره بكل ما تعنيه الكلمه انا اخاف من ان تتحول ثورتنا الي انقلاب لان ما يحدث هو عكس ما حدث في يوليو

    ردحذف
  2. أشكرك صديقى العزيز على طرح رأيك ويمكنك الاختلاف

    ردحذف
  3. سالى سعيد23 مايو 2011 4:53 ص

    مدونة رأئعة استاذ احمد بحييك عليها بس ليا تعليق بسيط اولا انا بأيدك جدا فى الرأى ان مبارك اضغط عليه عشان يتنحى وعمره ماكان هيتنحى من نفسه والكلام ده تقريبا ذكر فعلا قبل كده من احد قيادات الجيش
    ثانيا مأعتقدش ان تكون نهاية مبارك القتل لانهم اصلا مش محتاجين يقتلوه لو عايزينه يموت هيستنوا عليه شوية وخلاص ماهو اكيد مفيش حد بيخلد فى الدنيا ولاحظ سنه
    ثالثا الاهم من مبارك وتنحى مبارك ومحاسبته الاهم فى رأييى حاليا الثورة المضادة والمتمثلة فى الاضطرابات اللى بتقوم بيها بعض الجهات وتكاد تكون معظم الجهات لان ده كده بيوقف حال البلد اقتصاديا وكفاية قوى ال 30 سنة اللى فاتوا
    ورغم ان انا بأيد جداااااا فكرة محاسبة مبارك واسترداد اموال الشعب بس أظن انهم لو عملوا منتجع سياحى لبرتو طرة هنقدر نجيب اكتر من اللى اتسرق مننا :)

    ردحذف
  4. يارب ياسالى واهلا بيكى هتركك تختلفى فانا اوجزت فى المقال !! وقصة اغتيال مبارك هو شعور سياسي متوقع ^_^

    ردحذف
  5. اخي احمد :
    كلامك منطقي لمن يقرءه
    لكني اقول أن الأمور دي بتعقد أكثر
    وبتشتت الأفكار وبتجعلنا نفقد أخر أمل لنا في البلد وبالتحديد في افضل منظومه وهي المنظومه العسكريه .
    نحن سقتنا بالجيش كبيره ولا نريد أن نظن هذه الظنون ونصدقها حتي نؤمن بها
    لابد من اعطاء المنظومه العسكريه فرصه
    ولا نستعجل علي ما نريده ,
    محاكمه النظام السابق مطلبنا جميعاً لكن هذا ليس يأتي بسهوله أو بسرعه كما نريد الأمر الأن في يد القضاء وليس الجيش وهم يعملون ليل ونهار لابد أن نثق بهم ولا ننساق الي من يريد ثوره مضاده حتي نفقد ثقتنا بالجيش وساعتها لا نعلم من اين يأتي الحل
    وهل اذا فقدنا ثقتنا في الجيش اللي هو أملنا الوحيد سنعرف نبني مصر ونجعلها كما نريد ؟

    محمد الاسواني الجعفري

    ردحذف
  6. اهلا ومرحبا بك أخى العزيز محمد وحديثك أنت أيضاً منطقى انه يوم فقط لحجز الخوف فى انتقاد المجلس العسكرى لأنه يعتقد انه شيئ ألهى ومقدس وهم بشر مثلنا مثلهم لديهم أخطاء

    ردحذف
  7. ENG Mostafa Magdy23 مايو 2011 7:27 ص

    الجيش هو الملاذ الاخير لانتقال السلطة لحكومة مدنية و هو الذي سيدير امور البلاد قبل النتخابات و اثنائها و هو الذيحافظ على الثورة و لا ينسى دور القوات المسلحة في الحفاظ على الثورة

    ردحذف
  8. رائع جدا جداً يا صديقي بجد تسلم أيدك .

    ردحذف
  9. رائع جدا يا صديقى ... والمجلس العسكرى ليس هو الجيش .. نحن نكن كل الاحترام لحماه الوطن و حينما ننتقد اداء المجلس العسكرى فى اداره البلاد سياسيا فى الفتره الانتقاليه فهو ليس انتقاد للجيش ...ويجب ان يتدكر الجيش انه الشعب هو من اتى به الى سده الحكم وهده القيادات اللى اختارها مبارك على اساس الولاء له يجب ان تعرف ان ولاءها للشعب وليس لمبارك وانهم سيحاكمون ادا ما خانوا الامانه ... الثوره ما زالت مستمره

    ردحذف
  10. مدونة رائعة يا ميدو تسلم ايدك بجد وضحتلنا حاجات كتير كانت غايبة عننا بس انا اعتقد ان الجيش عمرة ما هيجاذف ويبقي مع الثورة المضادة لانة شاف الثورة بعنية وحالة الناس كانت عاملة ازاي

    ردحذف
  11. نهى القطان24 مايو 2011 6:26 ص

    مدونة رائعة يا احمد

    أنا بسمي مدونتك (( كواليس )) انت بتكشف اللي خلف الستار واللي ناس كتير شايفاه وحاسه بيه بس للأسف بيحاولو يسكتو عنه بسبب الخط الأحمر

    ردحذف
  12. أشكر أصدقائى الأعزاء على اهتمامهم بالتتدوينة ولأى أسئلة متعلقة أرجو مرسلتى :)

    ردحذف
  13. المدونه جميله وجاده اشكرك عليها جدا

    ردحذف